لمحة عامة:
شهد العالم بعد نهاية الحرب الباردة تحولات مهمة, لعل أبرزها ظهور الولايات المتحدة الامريكية كقطب أحادي, وقوة كبيرة منفردة بتوجية الأحداث والتحكم في مسارها ونتائجها, وساهمت أيضا في تغيير المفاهيم ومن بينها مفهوم الأمن, فقد أصبح من بين أهم المفاهيم التي يتم على أساسها الاستراتيجيات و السياسات, التي توظف لتحقق المصالح وضمان مكانة مهمة في هيكل النظام الدولي تحفظ أمنها, وفي نفس الةقت الهدف الأساسي التي ستسعا كل الدول الكبرى لتحقيقه


الكاتب:
هاري أر .يارجر

لمتابعة القراءة​